بعد اسبانيا“شباك وحيد متنقل لخدمة مغاربة” بإيطاليا..

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 17 مايو 2019 - 1:53 صباحًا

في إطار الانفتاح على جميع مكونات أبناء الجالية المغربية بديار المهجر وذلك لتعزيز روابطها وصلاتها بوطنها الأصلي، سيتم بإيطاليا هدا البرنامج الذي يهم في أن واحد كافة التمثليات القنصلية بإيطاليا، خلال الفترة مابين 13 و17 يونيو 2019 تنظيم “الشباك الوحيد” المتنقل ، التي تشرف عليها الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة. ويهدف هذا البرنامج، الذي سينفذ كمرحلة تانية بعد نجاحها بالمملكة الإسبانية في المرحلة الأولى على أساس تعميمه مستقبلا ليشمل دولا أخرى، إلى مواكبة وتتبع أوضاع مغاربة إيطاليا عن قرب، الذين يشكلون نسبة مهمة بجهة لومبارديا حيت تعتبر القنصلية العامة للمملكة المغربية بميلانو إحدى أكبر القنصليات المغربية في العالم، حيث يشمل مجال اختصاصها رعاية مصالح أزيد من 220 ألف مغربي ومغربية مقيمين بجهة لومبارديا. و سيعرف هدا اللقاء التاني مشاركة التمثيلية القنصلية للمملكة المغربية بميلانو، ووزارة العدل، ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء (قطاع النقل)، والوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية، والمديرية العامة لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، والمديرية العامة للضرائب، وصندوق الضمان المركزي، والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

وأكدو ممثلي الوزارة، أن “قافلة الشباك الوحيد” المنظمة بعدد من الجهات الإيطالية يهدف إلى الإجابة عن تساؤلات المواطنين، والعمل على حل مشاكلهم والاستماع إلى شكاياتهم، لافتا إلى أن أطر الوزارة سينكبون على دراسة الملفات التي سيتوصلون بها وسيقومون بالبحث عن الحلول.

ومعتبرين أن “الشباك الوحيد المتنقل لخدمة مغاربة العالم” بجمهورية إيطاليا هي فرصة للتعريف بمختلف الخدمات الجديدة الموجهة إلى مغاربة العالم من قبل القطاعات والمؤسسات العمومية المعنية بشؤون مغاربة العالم، سيشارك في القافلة التمثيلية الدبلوماسية المغربية بميلانو، القنصل العام للمملكة المغربية.

حيث قال هذا الاخير” سيتم الإستماع بخصوص هده المبادرة لمشاكل المواطنين والبحث عن حلول وتوجيههم، وهذا عمل يستحق التنويه؛ لأنه يأتي تنفيذا لخطاب الملك سنة 2015 نادى من خلاله لتقريب الإدارة من أفراد الجالية ومساعدتهم على حل مشاكلهم، ونحن كقنصلية سنتفاعل بقوة مع التوجيهات الملكية، ونؤكد لأفراد الجالية أننا هنا رهن إشارتهم لتقديم الخدمات المطلوبة منا”.وتتجلى أهداف هذا البرنامج، وفق وزارة الجالية، في تقريب الخدمات الإدارية من مغاربة إيطاليا وتسهيل الحصول عليها، والإنصات والتوجيه وتقديم الاستشارة حول مختلف الإشكالات والقضايا المطروحة على المواطنين المغاربة، ودراسة مختلف الملفات والقضايا المثارة من طرفهم على المصالح المختصة بالقطاعات المعنية خلال اللقاءات، والتعريف بالمساطر القانونية والقضائية المتصلة بالمشاكل المثارة في شكاياتهم، والتفاعل بخصوص مختلف البرامج الموجهة لفائدتهم، وكذا المستجدات الإدارية والقانونية التي تهمهم، وتحسيسهم حول مختلف الخدمات الخاصة بعملية “مرحبا” وبرامج المواكبة الصيفية.


رابط مختصر