منهجية العمل كان موضوع لقاء تواصلي لجمعية رسالة السلام العالمية

wait... مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 22 مايو 2022 - 9:36 صباحًا
اعلان تجريبي

0E72C5A2-9210-44E9-8234-10B5BC58DCC5
نظمت جمعية رسالة السلام العالمية، يوم السبت 21 مايو 2022 بدار الشباب الوفاق بتمارة، لقاء تواصليا للتعريف بأهداف الجمعية، حضره جمع من رجال ونساء الفكر والمعرفة والإعلام بالمغرب.
وألقى رئيس الجمعية السيد اماي الخليل كلمة في افتتاح اللقاء جاء فيها:
(السيدات و السادة، يشرفنا أن نرحب بكم في مستهل هذا اللقاء التواصلي التعريفي بجمعية رسالة السلام العالمي التي تسعى إلى نشر ثقافة السلام والتسامح، وتركز على تبني القيم المشتركة بين المسلمين وغيرهم، وتكريس جو الحوار والتفاهم والتناغم، بديلا لرفض وإقصاء الآخر، وذلك عبر تعزيز الفهم الصحيح للإسلام القائم على الوسطية والاعتدال والبعيد عن الغلو والتطرف.
وفي هذا السياق نشيد بتجربة المغرب في محاربة الخطاب المتطرف الإقصائي وتكريس الإسلام الصحيح القائم على الوسطية والاعتدال، بفضل التوجيهات السامية لصاحب الجلالة أمير المؤمنين محمد السادس حفظه الله ونصره. ونحن على استعداد لتكريس وتسخير كل إمكانياتنا للتعاون مع الجهات المختصة في هذا السعي النبيل على الصعيد المحلي والجهوي والوطني.)
وفي ورقة قدمت للتعريف بأهداف الجمعية وخصائصها ومنهجية عملها، أكد الكاتب العام للجمعية السيد فضيل المصدق على أن الهدف الأساسي هو إرساء الاستقرار ونشر السلام بين الناس وتعزيز مبادئ الحوار والتسامح والتعايش المشترك دون رفض للآخر وإقصائه، ودعم جهود تحقيق السلام ونبذ كل أشكال العنف والصراع والتطرف وذلك بالحث على الالتزام بتعاليم الدين الإسلامي الصحيح القائم على الوسطية والاعتدال، وتعزيز الفهم الصحيح لرسالة الإسلام.
كما تم الحديث خلال هذا اللقاء عن رؤية المفكر علي محمد الشرفاء الحمادي حول محورية كتاب الله في حياة المسلم، وهو الذي يدعو الناس للرحمة والعدل وحرية العقيدة والإحسان والتسامح والسلام وتحريم قتل الأبرياء وتحريم العدوان والفساد في الأرض وعدم الإضرار بحقوق الناس والتعاون على عمل الخيرات والبر والتقوى والتكافل الاجتماعي وأن يعيش جميع الناس في أمن وسلام.
وفي الأخير تم توزيع بعض الكتب القيمة للمفكر العربي علي محمد الشرفاء.

رابط مختصر