الوكالة الحضرية للصخيرات-تمارة تتخذ تدابير لضمان استمرارية خدماتها عن بعد

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 17 أبريل 2020 - 2:33 مساءً

التدبير اللامادي ضمان لإستمرار الخدمة العمومية في السياق الحالي للأزمة الصحية

تنفيذا للإجراءات الإحترازية و الوقائية التي اتخذتها الحكومة بشكل عام ،ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة على وجه الخصوص من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19″بادرت الوكالة الحضرية للصخيرات تمارة إلى اتخاذ مجموعة من التدابير الرامية إلى ضمان استمرارية خدماتها ,وتمكين المرتفقين من الحصول عليها دون حاجة للتنقل لمقر الإدارة ،وذلك بحث المواطنين والمهنيين ومختلف فرقائها على اللجوء الحصري لإعتماد الخدمات الرقمية المتاحة عبر بوابتها الإلكترونية . وقد لاقت هذه الخدمات الرقمية التي تقدمها الوكالة الحضرية للصخيرات – تمارة ،خلال فترة الحجر الصحي إقبالا كبيرا من قبل مرتفقيها ،حيث مثلت هذه الخدمات الرقمية نسبة مهمة من الخدمات المقدمة خلال هذه الفترة .وتتمثل هذه الخدمات الرقمية في “شكاية إلكترونية” التي تتيح إمكانية إيداع الشكايات وتتبعها والحصول على الأجوبة المتعلقة بها، و”وثيقة إلكترونية” تمكن من اقتناء الوثائق وأداء الواجبات المتعلقة بذلك، و”مذكرة إلكترونية” تمكن من إيداع طلب الحصول على مذكرة  المعلومات التعميرية وأداء الرسوم المستحقة على ذلك.

كما تهم هذه الخدمات خدمة “أداء إلكتروني” التي تمكن من أداء مستحقات الخدمات المؤدى عنها بدراسة ملفات  طلبات الترخيص، و”لجنة إلكترونية” تمكن من الاطلاع على برامج وتتبع نتائج دراسة ملفات طلبات الحصول على رخص التعمير، و”رخص إلكترونية” تمكن من إيداع ودراسة ملفات طلبات الحصول على رخص التعمير وإبداء الآراء بشأنها عن بعد، فضلا عن تعميم رمز الاستجابة السريعة.

  وتتيح هذه الخدمات أيضا “خدمة المواعيد”، التي تمكن من طلب موعد عبر الإنترنيت، وخدمة “جيو بوابة” التي تمكن من الاطلاع على مضامين وثائق التعمير المصادق عليها، و”المكتبة القانونية الرقمية” التي يتم من خلالها  الاطلاع على النصوص القانونية والتنظيمية المتعلقة بمجال التعمير.

وعزت الوكالة النتائج الهامة التي تحققت بفعل الخدمات الإلكترونية، التي شملت مختلف الأنشطة التي تقوم بها الوكالة، إلى المجهودات المتواصلة المبذولة من قبل المؤسسة خلال السنوات الأخيرة، من أجل بلورة مخطط المغرب الرقمي والتحول نحو الإدارة الرقمية، وكذا إلى الأعمال التحسيسية والتواصلية التي حرصت الوكالة على القيام بها باستمرار للتعريف بهذه الخدمات والحث على العمل بها.

رابط مختصر