البيان الختامي للحوار لليبي-الليبي ببوزنيقة امتداد للمصالحة الصخيرات في 2015

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 11 سبتمبر 2020 - 3:42 مساءً

اختتم الحوار الليبي – الليبي الذي استضافته المملكة المغربية بنجاح عكسه إصدار بيان مشترك في خطوة ايجابية تنعش أمال الليبيين في الوحدة ووضع حد للاقتتال الداخلي والانقسامات التي جعلت ليبيا ساحة دولية للتدخلات الخارجية من كل حدب وصوب.

ومما جاء في البيان الختامي المشترك بين وفدي مجلسي النواب والمجلس الأعلى للدولة الليبيين الذي حرر في منتجع الباهية – ضواحي الرباط- يوم 10 سبتمبر2020 ” تطبيقا ..لنص المادة -15-من الاتفاق السياسي الليبي الموقع بالصخيرات، وتأكيدا على مخرجات مؤتمر برلين، التي تدعم الحل السياسي، وبناء على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

عقدت لقاءات بين وفدي مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة في منتجع الباهية بضواحي الرباط،في المملكة المغربية الشقيقة، من اجل الوصول إلى توافق بين المجلسين، حول المناصب السيادية بهدف توحيدها”.وبعد الإشارة إلى الروح الايجابية التي طبعت أجواء الحوار، تم التوصل إلى ” كما اتفق الطرفان على استرسال هذا الخوار واستئناف هذه اللقاءات في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، من اجل استكمال الإجراءات اللازمة، التي تضمن تنفيذ وتفعيل هذا الاتفاق”.

وفي إشارة امتنان من الطرفين دعا البيان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، لدعم جهود المملكة المغربية الرامية إلى توفير الظروف الملائمة ، وخلق المناخ المناسب للوصول إلى تسوية سياسية شاملة في ليبيا.

رابط مختصر