إسدال الستار على فعاليات الجامعة الشتوية للقيادات الشبابية بمراكش

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 4 فبراير 2021 - 6:18 مساءً

أسدل الستار نهاية الأسبوع المنصرم على فعاليات الجامعة الشتوية للقيادات الشبابية والتي احتضنتها مدينة مراكش خلال الفترة الممتدة من 24 و30 يناير الماضي بمشاركة حوالي 120 شابة وشاب ينتمون لمختلف الجماعات الترابية التابعة للإقليمي الجديدة وسيدي بنور.

وتم تنظيم الجامعة الشتوية من قبل مشروع دعم الالتزام المدني للشباب الذي تنفذه مؤسسة الشرق الأدنى وجمعية الشباب لأجل الشباب بتمويل مشترك مع الاتحاد الأوروبي وبشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة بإقليمي الجديدة وسيدي بنور.

وبالمناسبة أكد أحمد خيي المسؤول بمشروع دعم الالتزام المدني للشباب في تصريح صحفي أن المبتغى من وراء تنظيم هذا النشاط، تعزيز وتقوية قدرات شابات وشباب إقليمي الجديدة وسيدي بنور بميكانيزمات وآليات المشاركة المواطنة والديمقراطية التشاركية والقيادة التغيرية وبلورة أنشطة ومشاريع تجعل من دار الشباب مؤسسة دامجة ومندمجة.

وأضاف خيي أن الجامعة الشتوية للقيادات الشبابية جاءت غي سياق مسلسل الترافع الذي يشتغل عليه مشروع دعم الالتزام المدني للشباب من أجل دار شباب دامجة ومندمجة تلبي حاجيات وانتظارات شباب اليوم.

وأشار أن الجامعة الشتوية عرفت مجموعة من المخرجات لعل أبرزها العمل على تأسيس أندية الالتزام المدني بدور الشباب، خلق فضاءات رقمية للتواصل فيما بين الشباب وكدلك وضع اللبنات الأولي للتشبيك فيما بين رواد ورائدات دور الشباب مع العمل على تنزيل يعض المشاريع على أرض الواقع والتي تمت بلورتها من قبل الشباب المشاركون خلال الورشات التدريبية وتم عرضها على لجنة التحكيم ولقيت استحسانها.

بدوره أكد عبد المجيد العنيكري على أهمية الجامعة الشتوية للقيادات الشبابية كملتقى لتكوين وتأهيل قدرات شابات وشباب إقليمي الجديدة وسيدي بنور المستفيدين من أنشطة مشروع دعم الالتزام المدني للشباب بمجموعة من المعارف ذات الصلة بالمشاركة المواطنة والقيادة وتقنيات إعداد البرامج التنموية وذلك بغية تكوين وتأهيل قيادات شابة من شأنها المساهمة في التنمية المحلية والمشاركة في المسار التنموي الذي تعرفه المملكة.

من جانبه قال أحمد رزقي المدير التنفيذي لجمعية الشباب لأجل الشباب بأن هذا اللقاء سلط الضوء على تقنيات وآليات الترافع، وكيفية استفادة الشباب من التكوين في التشغيل الذاتي بهدف خلق مقاولات ذاتية تساعدهم على الاندماج في سوق الشغل، مشددا على أهمية هذه المحطة، على اعتبار أن المشروع قام بمجموعة من الدورات التكوينية للأطر بوزارة الثقافة والشباب والرياضة بإقليم سيدي بنور.

وتمحور برنامج الجامعة الشتوية حول ورشات تكوينية في مواضيع تهم المشاركة المواطنة، آليات التشخيص التشاركي، بلورة وإعداد المشاريع التنموية بالمقاربة التشاركية، استراتيجيات الترافع بالإضافة لمواضيع تهم القيادة التغييرية، كما تم تنظيم مائدة مستديرة حول موضوع “مبادرات ومشاريع الالتزام المدني للشباب أية ميكانيزمات للعمل والتنفيذ”.

يذكر أن مشروع دعم الالتزام المدني للشباب انطلق في يوليوز 2019 ويستمر إلى غاية يونيو 2021، حيث استفاد من أنشطته إلى غاية الآن، حوالي 1200 شابة وشاب من إقليمي الجديدة وسيدي بنور.

رابط مختصر