بيان تكذيبي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية حول الادعاءات الكاذبة لFrance 24

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 19 يوليو 2021 - 8:57 مساءً

أدانت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، الادعاءات الكاذبة التي بثها الصحافي عبدالله العالي مقدم برنامج ( منتدى الصحافة ) بقناة (فرانس24 ) يوم السبت الماضي، حول رفض نقابة الصحفيين في المغرب الحضور في البرنامج من أجل الإداء برأيها بشأن ملف الصحفي سليمان الريسوني بعد توجيه الدعوة لها.
وأكدت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، أنها لم تتوصل من القناة أو الصحفي بأي دعوة للمشاركة في البرنامج السالف الذكر بصفة نهائية و مطلقة، ولو كان كذلك لكان لها الشرف أن تدافع عن أي شخص بمنطلق حقوق الاإنسان، ولهذا فقول مقدم البرنامج كاذب غير صحيح وافتراء لن تسكت عنه النقابة، حيث ستتخذ جميع الإجراءات القانونية للمطالبة بتصحيح الافتراء المقصود من القناة والصحفي.

وطالب النقابة، من القناة والصحفي بتقديم أي دليل قاطع على تواصلها بأي دعوة منهم وأنها رفضتها تجنبا للإدلاء برأيها حول قضية سليمان الريسوني والطرف المطالب بالحق المدني.

وتصحيحا للأقاويل الكاذبة التي تنهجها قناة 24 اتجاه المغرب وكذلك كياناتها، فالنقابة تؤكد أنها تابعت مسيرة محاكمة الريسوني منذ اعتقاله إلى إصدار الحكم عليه، وأنها قامت بالعديد من المبادرات التي تكفل للطرفين محاكمة عادلة تتوفر فيها جميع الشروط التي يظمنها القانون الجنائي والدستور المغربي.

ولكل الإشارات التي قدمتها النقاية الوطنية، والتي سخرت حتى النقابة الدولة والحقوقيين للضغط على الجهات المعنية، من أجل أن يتوفر كل من الريسوني والمطالب بالحق المدني، بجميع حقوقهما أمام القضاء المغربي، وعلى هذا الأساس توجهنا بملتمسات للقضاء من أجل إعادة النظر في الحكم الصادر في حق سليمان، وكذا السير على ضمان قرينة البراءة حتى يثبت العكس، وكذلك حضور جميع الأطراف من أجل أن يتسنى لهم الدفاع عن نفسيهما أمام القاضي في مرحلة الاستئناف.
وفي الأخير طالب المصدر ذاته، قناة فرنس 24 والعدد من القنوات الأجنبية بالنزاهة والموضوعية والتوازن، في تغطيتها ومناقشتها، للمواضيع التي تهم المغرب، لأن شخبطاتها قد تجعل الأمور تنحى عن مسارها الصحيح.

رابط مختصر