يوم المغرب في نسخته المغربية… فنانون وإعلاميون وأطباء يتدارسون سبل تخليد إسم المغرب في الحاضر الأمريكي

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 26 يوليو 2021 - 11:17 صباحًا

 نظمت الشبكة المغربية الأمريكية النسخة السادسة من يوم المغرب في نسخته المغربية يومه الأحد 25 يوليوز 2021، بمقر الشبكة بالمغرب وتحديدا بمدينة المحمدية على شكل ندوة صحافية بحضور البروفيسور المتخصص في جراحة الأعصاب والمحاضر بكبريات الجامعات الأمريكية عبد السلام الإدريسي، القادم من مدينة نيويورك الأمريكية، بجانب الفنان المغربي المرموق نعمان لحلو إضافة لمحمد الحجام، مؤسس الشبكة المغربية الأمريكية بواشنطن العاصمة وعضوي الشبكة بالمغرب الإعلاميين حسن ندير ومحمد فجري ومشاركة ثلة من خيرة الإعلاميين المغاربة.

واستعاد محمد الحجام، مؤسس الشبكة المغربية الأمريكية بواشنطن العاصمة شريط ذكريات تأسيس التجربة بعرض تحت عنوان يوم المغرب بأمريكا… كيف بدأت الحكاية“، مستعرضا أبرز محطات يوم المغرب بأمريكا بدءا من النسخة الأولى إلى النسخة الحالية ومحاولاتها في التقريب بين الأمريكيين والمغاربة والتعريف بالكفاءات والإعلاميين المغاربة من هنا وهناك.

وكشف الحجام عن المولود الإعلامي الجديد وهو عبارة عن موقع الكتروني يحمل عنوان “موروكو داي نيوز”، باللغتين العربية والانجليزية والذي سيساهم في التعريف بالسياحة والاقتصاد والصناعة التقليدية وفرص الاستثمار… داخل كل من المغرب وأمريكا.

كما استغل الحجام اللقاء للكشف عن برنامج النشاط المقبل ليوم المغرب بأمريكا في الخامس من نونير المقبل والذي سيكون في شقين شق خاص بمنتدى الصحافة وهو فرصة لتبادل الخبرات بين الصحافيين في كل من المغرب وأمريكا بجانب الاحتفاء باعتراف مدينة الكساندريا فرجينا رسميا بيوم المغرب.

من جهته قال البروفيسور المتخصص في جراحة الأعصاب والمحاضر بكبريات الجامعات الأمريكية عبد السلام الإدريسي، “بأن الفضل في تكوينه يعود للمدرسة العمومية المغربية وانه ورغم شواهده ومنصبه العالي بكبريات المستشفيات الأمريكية لن ينسى فضل بلده الأم المغرب عليه.

وأضاف الإدريسي أنه يعمل عدة مبادرات وأنشطة داخل أمريكا وفي صمت خدمة لوطنه الأم المغرب وانه جندي مجند في خدمة المغرب وانه رهن إشارة بلده المغرب في أي وقت وحين. مشيرا إلى أن المغرب أصلا محبوب داخل الأوساط الأمريكية ويعتبر بحق بلدا صديقا وهو ما كشفته جولاته داخل المغرب رفقة طلبة أمريكيين عبروا عن انبهارهم بالمملكة الشريفة.

وفي السياق نفسه قال الفنان المغربي المعروف وواحد من رواد الأغنية الملتزمة نعمان لحلو، أن المغرب اليوم عرف كلا من أعداءه كما أصدقائه فأمريكا مثلا أثبتت اليوم أنها شربكة للمغرب ويوم المغرب بأمريكا يشكل فرصة سانحة لخلق تقارب بين الشعبين الأمريكي والمغربي وخدمة قضايا المغرب من هذا الباب.

وأضاف نعمان لحلو ستأتي أوقات صعبة على المغرب إذا تجاوزها سينطلق انطلاقة صاروخية وايجابية إلى الأمام وبشكل ايجابي لذلك يجب علينا كمغاربة الوقوف سدا منيعا أمام الهجمات المتتالية لكل من الجزائر اسبانيا وألمانيا وكل من يريد السوء بهذا البلد.

يذكر أن الشبكة نظمت الأسبوع الماضي مؤتمرا افتراضيا عبر موقع “زووم”، شارك فيه قادة الأعمال الأمريكيين مع رواد أعمال مغاربة ومسؤولين حكوميين حسب بيان صحفي مفصل من الشبكة المغربية الأمريكية.

رابط مختصر