كاتب عام قطاع التواصل يرمي مشروعا فنيا وطنيا في سلة المهملات

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 18 أكتوبر 2021 - 10:20 صباحًا

واجه الكاتب العام لقطاع التواصل بوزارة الشباب والثقافة والتواصل مشروعا فنيا وطنيا يتغنى بمغربية الصحراء وما حققته قضيتنا مؤخرا من مكاسب، تقدمت به جمعية من الصحراء المغربية بالتسويف والمماطلة، لدرجة لم يكلف نفسه حتى الرد على المراسلة في انتهاك واضح للدستور والقانون.

واوضح الفنان سعيد الشرادي، رئيس جمعية منار العيون للتراث والطرب الحساني ان الجمعية تقدمت بطلب دعم مشروع إنتاج اغاني مصورة حول الصحراء المغربية منذ بداية السنة الجارية، إلا أن طلها ظل دون رد ولا تجاوب من طرف المسؤول السالف الذكر .
وأكد الشرادي ان هذه الأغاني المصورة تتغنى بما تحقق في الصحراء المغربية من نهضة تنموية على كافة الأصعدة، كما تحتفي بالاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء وتوالي افتتاح القنصليات بالعيون والداخلة. وأضاف رئيس الجمعية بأن الفنانين والمجتمع المدني بالاقاليم الجنوبية يقومون بمجهودات مهمة في الترافع الفني عن قضية الصحراء المغربية، ويواجهون بالكلمة والنغمة اعداء الوحدة الترابية للمملكة، وبدل ان يحظوا بالدعم والمساندة فإن بعض المسؤولين يواجهونهم بسياسة الأبواب الموصدة.
واعتبر الشرادي أن الجمعية قامت بمساعي لدى عدد من الوزارات والمؤسسات العمومية منها من تجاوب معها في حين أن القطاع الوصي اختار رمي طلب الجمعية في سلة المهملات، مما لا يجد له تفسيرا ولا مبررا سوى عداء هذا المسؤول للفنانين المنحذرين من الأقاليم الجنوبية للمملكة، داعيا وزير الشباب والثقافة إلى فتح تحقيق في الموضوع، ومشيرا في ذات السياق الى عزم الجمعية تنظيم ندوة صحفية لتسليط الضوء على العوائق التي تواجهها.

رابط مختصر