المديرية الجهوية للشباب والرياضة تسطر برنامجا متنوعا لاحياء ذكرى المسيرة الخضراء

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 9 نوفمبر 2021 - 10:04 مساءً

CE896308-2CB4-4D7C-BCFF-43B20E5387D5

في غمرة احتفالات الشعب المغربي بذكرى السادسة والأربعين لعيد المسيرة المظفرة، وإحياء للقيم الوطنية المتقدة في وجدان الشباب والطفولة وربطهم بتاريخ وطنهم التليد، أبت المديرية الجهوية لقطاع الشباب بجهة بني ملال خنيفرة إلا أن تنخرط في هذه الاحتفالات الغامرة والممتدة عبر ربوع الوطن.
وقد سطرت المديرية الجهوية برنامجا احتفاليا متنوعا تخليدا لهذا الذكرى، تنوعت محطات هذا البرنامج وفعالياته بين لقاءات تواصلية وندوات علمية مع المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تعيد استحضار أهم لحظات الحدث التاريخي المجيد مع بعض ممن عاشوا تجربة المسيرة الخضراء، وكذا تنظيم زيارة لفضاء الذاكرة ينظم مركز التكوين المهني النسوي بإقليم بني ملال التابع للمديرية.
وكان تنظيم المهرجان الوطني للطفولة والشباب باكورة هذه الأنشطة وتتويجا لها، حيث امتدت فعاليات المهرجان عبر التراب الإقليمي لتشمل دارين للشباب ونادي نسوي وذلك وفق برنامج وطني موحد ، تركزت هذه الأنشطة إقليميا بدار الشباب المغرب العربي ببني ملال والتي كانت على موعد مع دوري لكرة القدم لفئتي الذكور والإناث، ودوري في لعبة الشطرنج وغيرها من المسابقات التربوية والثقافية والفنية، وبذات الوتيرة عرفت دار الشباب 3 مارس بأولاد مبارك تنظيم دوريات في كرة الطاولة والشطرنج ومسابقات في الرسم والإبداع الفني، ثم بالنادي النسوي بقصبة تادلة والذي عرف بدوره مجموعة من الأنشطة الفنية والثقافية استحضرت روح المسيرة الخضراء ودروسها الوطنية .
ولم تقتصر الأنشطة على هذه المراكز الثلاث، بل امتدت لتشمل جل دور الشباب والنوادي النسوي ورياض الأطفال وفق برنامج أنشطة متنوع ومعلن عليه سابقا.
وكانت المديرية الجهوية لقطاع الشباب بجهة بني ملال خنيفرة قد أعلنت في وقت لاحق عن تنظيم هذه الأنشطة بتسخير كل إمكانياتها وأطرها لإنجاح هذا العرس الوطني المجيد وذلك بإشراف مباشر للسيدة المديرة الجهوية .

رابط مختصر